مطاردة تحبس الأنفاس بين الذئب والبيسون

Please log in or register to like posts.
News

الذئب يرتبط بعائلة الكلاب، أو على نحو أكثر صوابًا، ترتبط الكلاب فعليًا بعائلة الذئاب. حيث أن الذئاب والكلاب متشابهان إلى حد كبير في جوانب كثيرة، ولكن في معظم الحالات، تكون الذئاب حيوانات ذات جسم أكبر من الكلاب، وتكون أكثر شراسة، وأصعب في الترويض، وكذلك يكون للذئاب ساقين أطول من الكلاب.

وفي الفيديو التالي سوف نعرض لكم مطاردة تحبس الأنفاس بين الذئاب والبيسون لمدة 4 دقائق، حيث تحركت الذئاب حول مجموعة البيسون في هدوء، ثم قاموا بمحاصرتهم على شكل دائرة، ولكن استطاعت مجموعة البيسون الهرب، فلم تتركها الذئاب ولكن سعت خلفهم، واستطاعوا أن يوقعوا فريسة واحدة منهم وتجمعوا جميعاً عليها، وبدأت مجموعة الذئاب في تناولها في نفس الوقت الذي استطاعت فيه باقي مجموعة البيسون الهرب، فاستمتعوا مع الفيديو التالي:

ويستطيع الذئب القدرة على البقاء على قيد الحياة في أكثر المناخات الصعبة، حيث تستطيع الذئاب ان تعيش في القطب الشمالي في فصول الشتاء التي تعرف بظلامها الدائم ودرجات الحرارة الأقل من -40 درجة مئوية، وكذلك يستطيع الذئب الي يعيش في الصحراء.

وفي مقالة اليوم سوف نوضح لكم خصائص الذئب من حيث الطول والحجم الوزن وكذلك سوف نتحدث عن حمية الذئب و عملية الصيد بشكل مٌلم وشامل فتابع القراءة معنا.

خصائص الذئب:

الذئب مخلوق ذكي للغاية وينعكس ذلك في تفاصيل وجه الذي تتمثل في آذانه الطويلة المستقيمة، وأسنانه الحادة، والعيون الواسعة وغيرها من ميزات الوجه.

ويمكن أن يختلف وزن وحجم الذئب بشكل كبير في جميع أنحاء العالم. ولكن بشكل عام، يتراوح ارتفاع الذئب من 0.6 إلى 0.95 متر (26 – 38 بوصة) وذلك من القدم حتى الكتف، ويتراوح الوزن من 20 إلى 62 كجم. 

والذئب الرمادي هو الأكبر حجماً من جميع الأنواع البرية الأخرى، وتم تسجيل عينات نادرة من الذئاب يزيد وزنها عن 77 كجم (170 رطلاً) في ألاسكا وكندا، وأثقل ذئب بري على الإطلاق كان 80 كيلوغراما (175 رطلاً)، وقُتل في ألاسكا في عام 1939.

وأصغر الذئاب تأتي من سلالات الذئب العربي، حيث تزن الإناث في هذه السلاسل أقل من 10 كيلوغرامات (22 رطلاً) عند النضج، وعادة ما يكون وزن الإناث في أي مجموعة من الذئاب حوالي 20 ٪ أقل من نظرائهم من الذكور. 

ويتراوح الطول الأفقي للذئاب في أي مكان في العالم من 1.3 إلى 2 متر (4.5 – 6.5 قدم) وذلك مقاس من الأنف إلى طرف الذيل.

وخلق الله سبحانه وتعالى أجسام الذئاب لتتحمل أصعب الظروف، حيث تستطيع السفر لمسافات طويلة وتسير بسرعة تقارب 10 كيلومترات في الساعة ومن المعروف أنها تصل إلى سرعات تقترب من 65 كيلومترًا في الساعة أثناء الركض.

الحمية والصيد:

الذئب عادة ما يصطاد في مجموعات ولكن في بعض الأحيان يمكن أن يصطاد بشكل فردي. وتتمتع الذئاب بقدرة رائعة في الصيد عن باقي الحيوانات وذلك لأنها حيوانات ذكية تعمل معًا، وكذلك حيوانات سريعة وفي نفس الوقت شرسة جداً، لذلك تستطيع ان تصطاد بسهولة وسرعة أكثر من باقي الحيوانات.

الذئب لديه بطن كبيرة ويمكن أن تلتهم من 20 إلى 25 رطلاً من الطعام في أي وقت من الأوقات. ومع ذلك، يمكن للذئاب البقاء على قيد الحياة دون طعام لمدة تصل إلى أسبوعين أو لفترة أطول إذا لم يجدوا فَرَائس امامهم. 

كما إن عملية الهضم عند الذئاب قوية جداً، حيث يمكنهم هضم جميع أنواع اللحوم الكبيرة باستثناء 5 في المائة فقط من اللحوم. 

وطبيعة الذئاب انها تعيش وتصطاد في أراضيها، ويحمى أعضاء المجموعة هذه الأرض ويدافعون عنها حتى من الذئاب الأخرى. 

وحجم الأرض الخاصة بهم يعتمد على توافر الفريسة. فإذا كانت الفريسة وفيرة، يمكن أن يكون حجم المنطقة صغيرًا ما بين 25 و30 ميلًا مربعًا، ولكن إذا كانت الفريسة نادرة، فيمكن أن تغطي مساحة تصل إلى 80 – 90 ميل مربع. 

وعندما تقترب فريسة من هذه الأرض المحددة، يقوم أحد أفراد المجموعة بإصدار العواء (صوت الذئب)، فتتجمع باقي المجموعة سريعاً وتبدأ تطارد الفريسة من جميع النواحي بشكل ذكي ومنظم جداً.

وبهذا الشكل نكون قد تحدثنا عن الذئاب بشكل كامل ومُلم وعن كل صفاتهم وتفاصيل حياتهم، ووضحنا قدرة الخالق سبحانة وتعالي في خلق الذئاب.

المصدر: animalcorner.co.uk

المواضيع السابقة:

أفضل القصص عن قيام الليل
كيف تتعلم فن النحت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.