ما هو تساقط الشعر ؟

Please log in or register to like posts.
News
تساقط الشعر

تساقط الشعر يعتبر من المشاكل التي تواجه النساء والرجال أيضًا بشكل كبير خلال جميع فترات العمر، وذلك لان مشكلة تساقط الشعر يمكن أن تحدث بسبب الكثير من الأسباب مثل الصلع او ضعف التغذية.

ويجب العلم ان تساقط الشعر أمر طبيعي جداً بالنسبة للرجال او النساء ولكن المشكلة تكمن في ان معدل التساقط أكبر من المعدل الطبيعي، حيث ان المعدل الطبيعي يكون من 50 الى 100 شعره يوميًا، وهذا الرقم قليل جداً بالمقارنة بمتوسط عدد شعيرات الرأس وهو 10000 شعره، ويقوم الجسم بشكل تلقائي بتعويض الشعر المتساقط، ولكن يمكن أن يكون معدل التعويض أقل من المعدل الطبيعي ويسبب أيضا مشكلة تساقط الشعر.

وهذا المرض لا يرتبط بشعر الرأس فقط فهذا يعتبر من الأخطاء الشائعة عن المرض، حيث ان تساقط الشعر يقصد به شعر الجسد بالكامل حيث ستجد أماكن بها شعر طبيعي وأماكن أخرى بها شعر خفيف، ولكن يكون أكثر تأثيرا على شعر الرأس ويكون ملحوظاً بشكل أكبر.

وأخر الإحصائيات من المنظمة الأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية تنص على أن هناك أكثر من 80 مليون مواطن أمريكي يعاني من مرض تساقط الشعر بدرجات مختلفة.

ولا يكون لدى أي شخص القدرة على تحديد معدل تساقط الشعر اليومي لذلك سيكون من الصعب عليه تشخيص هذه الحالة في المنزل في بدايتها، ولكن يستطيع التعرف عليها في المراحل المتقدمة عندما يجد فراغات في شعر الرأس، لذلك يجب عليك الاهتمام بصحة شعر واجراء فحص طبي عندما تلاحظ وجود أي فراغات في شعر الجسم.

وفي مقالة اليوم سوف نتحدث بشكل شامل ومُلم عن تساقط الشعر والأسباب الشائعة وطرق المنع والوقاية منه، فتابع القراءة معنا.

اسباب تساقط الشعر:

أسباب تساقط الشعر متعددة ومختلفة، ولكن يستطيع طبيب الجلدية تشخيص الحالة بشكل دقيق وأغلب الأسباب يكون لها علاج، وفي الأغلب يكون السبب الرئيسي في تساقط الشعر هو حالة الصلع الوراثي التي تنتقل في العائلات سواء في الذكور أو الإناث.

لذلك إذا كان لديك في العائلة شخص مصاب بالصلع يجب عليك الفحص المبكر حتى تتأكد من سلامة جذور الشعر وتحصل على العلاج المناسب قبل أن تصل إلى مرحلة الصلع، لأن في أغلب الأحوال تبدأ مرحلة الصلع مع سن البلوغ في الذكر أو الأنثى بسبب بداية نشاط الهرمونات الجنسية.

وقد يكون سبب التساقط توقف في نمو الشعر نفسه، ويمكن أن يكون السبب الكامن وراء هذه الحالة مرض أساسي او اجراء عملية جراحية أو أسباب نفسية مثل الأحداث المؤلمة، ولكن في أغلب الأحوال يتم تحسين الحالة من تحسين الظروف وبدون تدخل علاج خارجي.

وكذلك تدخل الهرمونات في هذه الحالة، ولكن أيضا تكون في الأغلب حالة مؤقته مثل:

  • الحمل والولادة.
  • التوقف أو البدء في استخدام حبوب منع الحمل التي تؤثر على الهرمونات.
  • تغير هرمونات الجسم بسبب الشيخوخة.

ويوجد بعض الأمراض الرئيسية التي يكون تساقط الشعر عرض من أعراضها الأساسية مثل:

  • داء الثعلبة “وهو يكون نتيجة خلل في الجهاز المناعي حيث يهاجم الجهاز المناعي بصيلات الشعر الصحية”.
  • مرض الغدة الدرقية.
  • سعفة الرأس ” وهو عبارة عن التهاب يحدث في فروة رأس المريض”.

وكذلك يمكن أن تظهر هذه الحالة كأثر جانبي لبعض الأدوية مثل:

  • أغلب أدوية علاج السرطان.
  • أدوية علاج ضغط الدم.
  • الأدوية النفسية مثل أدوية الاكتئاب.
  • أدوية التهاب المفاصل.
  • أدوية أمراض القلب.

وكذلك يلعب العامل النفسي دور رئيسي في التساقط المكثف للشعر خصوصًا الصدمات مثل:

  • موت شخص عزيز بشكل مفاجئ.
  • خسارة أموال كبيرة.
  • الخروج من علاقة طويلة الأجل.
  • فقدان الوظيفة الرئيسية.

وكذلك يمكن أن تكون هذه الحالة نتيجة سوء التغذية أو نقص بعض العناصر الغذائية الهامة في الجسم، وبهذا الشكل نكون قد وضحنا لكم أغلب أسباب تساقط الشعر، وفي الفقرة التالية سنوضح طرق العلاج.

طرق العلاج الشائعة:

في أغلب الأحيان ستكون الأدوية هو العلاج الأولي لعلاج تساقط الشعر، وأغلب الأدوية تكون بدون وصفة طبية، وهي عبارة عن كريمات موضعية يتم وضعها على المنطقة التي بها مشاكل التساقط ويتم فركها على فروة الشعر.

وأغب أدوية تساقط الشعر تحتوي على مادة فعالة تعرف باسم المينوكسيديل، ويوجد أعراض جانبية لهذه المادة مثل الشعور بالحكة في فروة الرأس وكذلك زيادة كثافة الشعر في المنطقة المحيطة للمنطقة التي بها المشكلة على سبيل المثال ستلاحظ نمو الشعر على جزء من الجبهة الأمامية للوجه.

ويوجد أدوية أخرى مثل دواء فيناسترايد وهو عبارة عن أقراص تتناول عن طريق الفم، وتكون وظيفتها الأساسية تقليل المعدل اليومي لتساقط الشعر، ويوجد لهذا العلاج بعض الأثار الجانبية مثل ضعف القدرة الجنسية أو انخفاض الرغبة الجنسية وكذلك يوجد منه أنواع تكون خطيرة على الصحة وتسبب بعض أنواع السرطانات مثل سرطان البروستاتا لذلك يجب عليك عدم اخذ هذا الدواء إلا تحت إشراف طبيب متخصص.

ويوجد أدوية أخرى تستخدم لعلاج داء الثعلبة، مثل دواء بريدنيزون، حيث يحتوي هذا الدواء على الستيرويدات القشرية والتي يتم استخدامها حتى يقلل من نشاط جهاز المناعة ضد البصيلات الصحية.

ولكن أغلب أدوية علاج تساقط الشعر يكون لها آثار جانبية، لذلك لا تحاول اتباع وصفة طبية إلا تحت إشراف الطبيب، ويجب عليك متابعة الأعراض الجانبية بشكل يومي حتى تقوم بتغير الدواء إذا ظهرت عليك أي أعراض جانبية خطيرة، والأعراض الجانبية الشائعة تشمل:

  • مرض الزرق، وهو مرض بصري يمكن أن يسبب فقدان البصر بسبب التأثير على الأعصاب البصرية.
  • التورم خصوصًا في الساقين.
  • ارتفاع ضغط الدم وهذا يؤثر على شرايين الجسم.
  • ارتفاع سكر الدم.
  • فقدان الكالسيوم في العظام، مما يؤدي إلى ضعف العظام.
  • الشعور بوجود بحة خفيفة في الصوت والتهاب الحلق.

وإذا لم تستطيع الأدوية علاج الحالة، سيلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحي حيث سيقوم بجراحة زراعة بصيلات الشعر في المناطق التي تعاني من تساقط الشعر، والأن سوف نوضح طرق الوقاية من هذه الحالة.

منع تساقط الشعر:

يوجد العديد من النصائح التي يمكن أن تقلل من تساقط الشعر مثل:

  • عدم القيام بتسريحات الشعر التي تعتمد على شد الشعر مثل ذيل الحصان او الضفائر، لان هذه التسريحات تعمل على زيادة شد الشعر مما يسبب زيادة معدل التساقط اليومي من الشعر.
  • يجب أن تتناول نظام غذائي صحي يحتوي على العناصر الغذائية التي يحتاجها شعرك حتى يكون بصحة وقوي خصوصًا عناصر الحديد والبروتين.
  • غسل الشعر بشكل يومي بواسطة شامبو يعمل على ترطيب الشعر وتغذيته خصوصا إذا كنت تمتلك شعر دهني، ولا تحاول فرك الشعر بعد الغسيل.
  • حاول عدم استخدام مستحضرات التجميل التي توضع على الشعر، مثل الجيل، حيث ان هذا المنتج يسبب أضرار كبيرة للشعر مثل التساقط وكذلك القشرة، وإن قمت باستخدام هذه المستحضرات يجب غسل الشعر بعد الاستخدام بشكل جيد بواسطة شامبو ترطيب وذلك حتى تقلل من اضرار مستحضرات التجميل.
  • لا تقوم بتصفيف الشعر وهو مبلل، ولكن قم بتجفيف الشعر الأول ثم بعد ذلك قم بتصفيفة.

المصدر: healthlinemedicalnewstoday

مواضيع سابقة:

ما هو مرض البواسير ؟

ما هو مرض السكري ؟

ما هو مرض الأنفلونزا ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *