ما هو مرض البواسير ؟

Please log in or register to like posts.
News
البواسير

البواسير من الأمراض الشرجية المؤلمة، حيث يوجد حول فتحة الشرج والمستقيم الكثير من الأوردة، وعندما يحدث انتفاخ في هذه الأوردة، يؤدي ذلك إلى حدوث مرض البواسير.

ويمكن ان يكون هذا المرض داخلي او خارجي، فإذا حدث داخل فتحة الشرج أي في المستقيم يكون من النوع الداخلي، ولكن إذا حدث خارج فتحة الشرج يكون من النوع الخارجي، ويعتبر هذا هو النوع الأكثر شيوعاً وأكثر ألماً وأكثر قلقاً بسبب المضاعفات.

وبعض الحقائق العلمية عن مرض البواسير تشمل:

  • ان النساء تكون أكثر عرضة للإصابة بالبواسير من الرجال وذلك بسبب فترة الحمل، فأغلب النساء تصاب بالبواسير خلال الحمل أو بعد الحمل مباشراً.
  • عندما تتقدم في العمر، يزداد لديك خطر الإصابة بالبواسير، لأن العمر هو أهم عامل من عوامل الخطر.
  • يعتبر من الأمراض الشائعة عند كبار السن، حيث 50% من كبار السن (الذين تجاوزا 50 عامًا) مصابين بالبواسير.
  • البواسير من الأمراض القابلة للعلاج بشكل كامل، ويمكن أن يتم العلاج بدون أدوية إذا كانت الحالة خفيفة، ولكن في بعض الحالات الشديدة يلجأ الطبيب إلى الأدوية ويمكن ان يلجأ أيضا إلى عملية جراحية.

وفي مقالة اليوم سوف نتحدث بشكل شامل ومُلم عن مرض البواسير، والاعراض الشائعة له والأسباب وكذلك طرق العلاج، فتابع القراءة معنا.

اعراض البواسير:

تشمل أعراض البواسير الشائعة ما يلي:

  • الشعور بالرغبة في الحكة الشديدة حول فتحة الشرج.
  • وجود ألم كامن في فتحة الشرج او حولها.
  • ملاحظة وجود ورم في فتحة الشرج او حولها وهذا يظهر في النوع الخارجي.
  • تسرب البراز بشكل غير إرادي.
  • تشعر بألم شديد عند حركة الأمعاء.
  • ملاحظة وجود نقاط دم في البراز، او على ملابسك.

وتختلف هذه الأعراض على حسب شدة الحالة، ولكن في أقصى الحالات لا تكون مهددة للحياة، ولكن يمكن أن تسبب ألم بسيط، ويمكن أن تزول من تلقاء نفسها بدون أي علاج خارجي أو عمليات جراحية، ولكن يمكن أن تسبب لك بعض المضاعفات مثل فقر الدم بسبب نزيف الدم الشديد، وستلاحظ ذلك بوجود حالة ضعف عام في جسدك ولون الجلد أصبح شاحب، ولكن هذا نادر الحدوث نسبيًا.

وتختلف هذه الأعراض نسبيا أيضا حسب نوع الحالة، حيث تنقسم البواسير إلى 

  • بواسير خارجية. 
  • بواسير داخلية.

بالنسبة للبواسير الخارجية:

يعتبر هذا هو النوع الظاهري من البواسير، حيث يتم انتفاخ الأوردة الموجودة تحت الجلد حول فتح الشرج، ويعتبر هذا النوع هو النوع الأكثر ألماً، لأنه أكثر عرضة للضغط عند تحريك المعدة وعند الجلوس، وكذلك يسبب نزيف بنسبة أكبر من النوع الداخلي.

أما البواسير الداخلية:

وهذا النوع يكون كامن داخل المستقيم، وغير مرئ تماماً، وكذلك يكون الألم الناتج منه خفيف مقارنة بالألم الناتج من النوع الخارجي، ولكن يسبب أيضا نزيف عند حركة الأمعاء، وتعتبر هذه هي أول علاماته.

ولكن يمكن أن يبرز خارج فتحة الشرج في أسوء الحالات، وذلك إذا كانت انتفاخ الأوردة كبير، وتواجه صعوبة في حركة الأمعاء، نتيجة بذل مجهود كبير في دفع البراز خارج الأمعاء، يمكن أن تخرج معه البواسير الداخلية وفي هذه الحالة تكون مؤلمة بشكل كبير.

ولكن الفوارق بينهم واضحة جداً ويستطيع الطبيب التفريق بينهم بسهوله، والان بعدما تحدثنا عن الاعراض الشائعة والأنواع سوف نوضح لك الأسباب الكامنة وراء هذا المرض بشكل شامل في الفقرة التالية، فتابع القراءة معنا.

الاسباب الشائعة:

السبب الأساسي وراء مرض البواسير هي تضخم أوردة الدم الموجودة حول فتحة الشرج أو في المستقيم وسبب هذا التضخم هو:

  • الحمل: يعتبر الحمل هو السبب الأساسي في انتفاخ الأوردة عند النساء، وذلك يكون نتيجة ضغط الرحم على الأوردة التي توجد في القولون، مما يؤدى إلى انتفاخ الأوردة، وضغط الرحم على القولون بسبب زيادة حجم الرحم وتوسعة حتى يستقبل الجنين ويحافظ عليه.
  • السن: كلما تقدمت في السن كلما زاد الضغط على الأوردة، مما يؤدى إلى انتفاخها، لذلك أكثر المصابين بهذا المرض يكون عمرهم أكبر من 50 عامًا، ولكن يمكن ان يصاب به الشباب والأطفال أيضاً.
  • الإسهال: يمكن أن يسبب الإسهال مرض البواسير ولكن هذا يكون في حالات الإسهال المزمنة الشديدة فقط، وتكون حالة البواسير بسيطة نسبيًا وغالبا يمكن أن تذهب بدون علاج.
  • الإمساك: الإمساك يمكن أن يسبب هذا المرض كذلك مثل الإسهال، وذلك بسبب ان المصاب بالإمساك يبذل جهد في دفع البراز خارج الأمعاء، مما يسبب ضغط على الأوردة التي توجد في المستقيم.
  • الأعمال المكتبية: الأعمال المكتبية يمكن أن تسبب هذه الحالة بسبب فترات الجلوس الكبيرة فيها.
  • رياضة رفع الأثقال: رياضة رفع الأثقال يمكن أن تسبب هذه الحالة أيضا عندما تبذل مجهود كبير لرفع ثقل أكبر من قدرة تحملك، فيضغط على اوردة الجسم، خصوصا اوردة المستقيم.
  • الجماع الشرجي: الجماع من خلال فتحة الشرج يمكن أن يسبب البواسير الداخلية أو يسبب مضاعفات للحالة الموجودة.
  • الوراثة: لا يعتبر مرض البواسير من الأمراض التي تنتقل في العائلات، ولكن يمكن أن يكون بعض الأشخاص لديهم ميلاً لتطوير مرض البواسير في الجسم من أقل الأسباب.
  • السمنة: زيادة الوزن أيضا تسبب ضغط مستمر على جميع الأوردة التي توجد في الجسم، لذلك يمكن أن تسبب البواسير أيضا.

وبهذا الشكل نكون قد وضحنا لكم جميع الأسباب الشائعة التي تسبب هذه الحالة، وفي الفقرة القادمة سوف نوضح لكم أيضا طرق العلاج الشائعة فتابع القراءة معنا.

علاج البواسير:

يمكن علاج البواسير في المنزل أو في عيادة الطبيب الخارجية وتشمل طرق العلاج المختلفة ما يلي:

مسكن الألم:

إذا كان ألم البواسير خفيف أو متوسط، يمكنك الجلوس في حوض دافئ لمدة 10 دقائق على الأقل وستلاحظ أن الألم بدأ ان يقل بشكل تدريجي، ولكن إذا كان الألم شديد قد يصف لك الطبيب مرهم او كريم خارجي، يتم تطبيقه حول فتحة الشرج، ويوجد العديد من الأنواع التي تصرف بدون وصفة طبية. 

مكملات الألياف:

إذا كنت تعاني من الألم والصعوبة عند حركة الأمعاء، يمكن أن تتناول الأطعمة الغنية بالألياف أو تناول مكملات الألياف مثل سيلليوم وميثيلسيلوز، حيث تعمل على تليين حركة الأمعاء، وبالتالي لن تواجه صعوبة في التبرز.

العلاجات المنزلية:

يمكن لبعض العلاجات المنزلية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية علاج هذه الحالة مثل الهيدروكورتيزون أو كريم البواسير، حيث تعمل على تخفيف الألم، ومعالجة الحالة بشكل تدريجي.

وكذلك يجب عليك اتباع تعاليم النظافة الجيدة، حيث تقوم بتنظيف فتحة الشرح بعد حركة الأمعاء بماء دافئ، وتجفيف المنطقة بشكل جيد، والاستحمام يومياً ولكن لا تستخدم الصابون لأنه يمكن ان يفاقم اعراض البواسير، وكذلك يساعد استخدام ضغط بارد على فتحة الشرج في تقليل تورم البواسير

الجراحة:

يعتبر خيار الجراحة هو الخيار الأخير في معالجة حالة البواسير، وذلك في الحالات الشديدة جداً، والتي لا تظهر أي تحسن نتيجة العلاجات المنزلية، فيقوم الطبيب بإجراء علاج بواسطة الحقن، حيث يقوم بحقن مادة كيميائية في الأوردة المنتفخة، وتعمل هذه المادة على تقليل الانتفاخ الحادث بها.

المصدر: medicalnewstoday , healthline
مقالات سابقة:

ما هو سرطان الدم ؟

ما هي آلام البطن ؟

ما هو انقطاع الدورة الشهرية ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *