ما هو انقطاع الدورة الشهرية ؟

Please log in or register to like posts.
News

الدورة الشهرية هي ظاهرة طبيعية تحدث عند النساء، حيث يخرج فيها من الجسم الدم الملوث، وتعرف أيضا باسم الحيض او باسم الطمث وتحدث في بداية فترة البلوغ، ولكن يمكن أن تحدث لكي بعض المشاكل تسبب انقطاع الدورة الشهرية.

كما أن انقطاع الدورة الشهرية ليس مرضاً صحيا ولا مؤشر على العقم ولكن يكون علامة على وجود مشكلة صحية في جسم الأنثى وتحتاج إلى العلاج. 

ويحدث الحيض الطبيعي مرة واحدة كل شهر، وإذا لم يحدث أو تأخر عن الموعد الطبيعي له، تكون هذه هي حالة انقطاع الحيض، ولكن يوجد بعض الحالات الطبيعية لانقطاع الحيض مثل الحمل والولادة وكذلك يمكن أن ينقطع خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وكذلك يمكن أن ينقطع الطمث تماماً في سن 45 سنة او ازيد او اقل قليلاً.

وينقسم انقطاع الدورة الشهرية الي نوعين وهم:

  • انقطاع الدورة الشهرية الأولي: يعتبر هذا النوع نادر نسبيا ويحدث في الولايات المتحدة بنسبة 0.1% في جميع النساء، وتعبر هذه الحالة عن عدم حدوث الحيض حتى سن البلوغ وهو 16 عام عند النساء.
  • انقطاع الدورة الشهرية الثانوي: هو نوع أكثر شيوعاً نسبياً من النوع الأول حيث يؤثر على 4% من جميع نساء الولايات المتحدة طبقا لآخر الاحصائيات، وهو يعتبر عن انقطاع الحيض بعد حدوثه أكثر من مرة واحدة، ولا يعتبر انقطاع فترة واحد علامة على انقطاع الدورة الشهرية الثانوي ولكن يجب أن تكون الفترة أكبر من 3 شهور عند النساء ذات الطمث المنتظم او أكثر من 6 شهور عند النساء ذات الطمث الغير منتظم.

وفي مقالة اليوم سوف نقوم بشرح جميع اعراض انقطاع الدورة الشهرية وكذلك الأسباب الشائعة لكلا النوعين وعلاج الحالة، فتابع القراءة معنا.

اعراض انقطاع الدورة الشهرية:

الأعراض الرئيسية والأساسية في حالة انقطاع الدورة الشهرية هو عدم وجود الحيض وبعد ذلك تبدأ تنظر في باقي الأعراض وهم يختلفون على حسب السبب الكامن وراء الحالة، ومن الاعراض الشائعة:

  • تساقط شعر الرأس.
  • الشعور بالصداع سواء كان شديد أو بسيط.
  • تساقط حليب من حلمات الثدي.
  • بعض الهلاوس البصرية أو التغيرات في الرؤية.
  • زيادة نمو الشعر في الوجه خصوصا في منطقة الحاجب والذقن.

ولكن من تصاب بانقطاع الدورة الشهرية الأولى ستلاحظ بأن حجم الثدي يكون صغير وهناك ضعف كبير في نمو الثدي.

وعندما تجدي أي من هذه الأعراض يجب أن تتواصلي مع الطبيب ولا يجب حدوث جميع الاعراض ولكن يكفي القليل منهم، وسيقوم الطبيب بتشخيص الحالة حسب الأعراض الظاهرة له.

وكما ذكرنا في المقدمة إن انقطاع الدورة الشهرية ليس مرض أو علامة على العقم ولكنه عرض من أعراض أمراض أخرى، لذلك فهو علامة على مشكلة صحية وسيقوم الطبيب بالبحث عنها، وسيقوم الطبيب بالتشخيص على حسب نوع انقطاع الدورة الشهرية الأولي والثانوي.

فإذا كان النوع الاولي ولم تأتي لكي الدورة الشهرية حتى 16 عام سيطلب منك الطبيب بعض الاختبارات والفحوصات لتقييم مستويات الهرمونات التالية:

  • هرمون محفز للجريب (FSH).
  • هرمون اللوتين (LH).
  • هرمون الغدة الدرقية (TSH).

كما يمكن ان يقوم الطبيب أيضًا بإجراء الفحص البدني.

وإذا كنت مصابة بالنوع الثاني وهو انقطاع الدورة الشهرية الثانوية سيقوم الطبيب بطرح عليك بعض الأسئلة قبل البدء في الفحوصات مثل:

  • في أي سن بدأ الطمث.
  • مدى النشاط الجنسي في الفترات الطبيعية.
  • هل أنت حامل ام لا؟ وهلا ترضعي طفلك رضاعة طبيعية في هذه الفترة.
  • ما هو مقدار فقد الوزن في اخر فترة.
  • مدى انتظام الدورة الشهرية، وهل نزيف الدورة يكون خفيف ام ثقيلاً.

وبعد ذلك يبدأ في إجراء بعض الفحوصات مثل:

  • اختبار الحمل.
  • اختبار وظيفة الغدة الدرقية.
  • واختبار وظيفة المبيض.
  • اختبار نسبة بعض الهرمونات في الجسم.

وقد يقوم ببعض اختبارات التصوير مثل التصوير بالموجات فوق الصوتية.

اسباب انقطاع الدورة الشهرية للبنات:

أسباب انقطاع الدورة الشهرية تختلف على حسب النوع الأولي أو الثانوي.

انقطاع الطمث الأولي:

من الأسباب الشائعة للإصابة بانقطاع الطمث الأولي هو حالة وراثية من مشاكل الطمث في العائلة او بعض المشاكل الصحية الأخرى الوراثية أيضا مثل:

  • متلازمة تيرنر
  • متلازمة الحساسية الاندروجينية والذي ينتج عنها ارتفاع مستوى التستوستيرون في الدم.
  • ومتلازمة مولر والذي لا يتشكل فيها الرحم بالشكل السليم.

وهذه الأسباب قد تجعل المبيض لا يعمل بشكل سليم، وكذلك قد يكون هناك مشكلة في الأعضاء التناسلية منذ الولادة مثلا فقد لقناة فالوب او مشاكل الرحم أو غيرها من المشاكل التي تحدث مع الولادة.

لذلك كما ذكرنا أن انقطاع الطمث لا يشكل خطورة ولكن الخطورة الحقيقة تكون وراء السبب الكامن وراء هذا الانقطاع.

انقطاع الطمث الثانوي:

والأسباب الشائعة أيضا لانقطاع الطمث الثانوي هو:

  • بعض أمراض النساء.
  • حدوث تحميل بدني شديد او اجهاد بدني نتيجة مجهود لفترة طويلة.
  • النحافة، وهو أن يكون مؤشر كتلة الجسم BMI أقل من النسبة الصحية وإذا قلت النسبة عن 19 ستكون عرضة للإصابة بانقطاع الطمث الثانوي أكثر من مرة.

وكذلك ممارسة الرياضية بشكل طويل يومياً قد ينتج عنها فقدان كبير في الوزن فيؤدي إلى خفض نسبة BMI أو إذا كنتي مصابة بمرض يكون انخفاض وزن الجسم عرض من أعراضه ستكوني عرضة أيضا للإصابة بانقطاع الطمث الثانوي.

وكذلك بعض الاضطرابات النفسية مثل الحزن الشديد او الاكتئاب يمكن ان تسبب انقطاع الطمث الثانوي.

ويمكن ان تؤثر بعض الادوية عليك أيضا وتسبب انقطاع الطمث الثانوي مثل:

  • أدوية موانع الحمل وتحديد النسل.
  • أدوية السرطان.
  • بعض ادوية مضادات الاكتئاب.
  • وبعض أدوية الحساسية.
  • وكذلك أدوية ضغط الدم.

وكذلك يمكن أن يحدث انقطاع الطمث الثانوي بسبب بعض الأمراض المزمنة مثل:

  • متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.
  • مشاكل الغدة النخامية.
  • وجود ورم حميد أو سرطاني في الغدة النخامية.

الحماية من انقطاع الطمث:

يمكنك اتباع بعض النصائح التي تساعد على الحماية من حالة انقطاع الدورة الشهرية بشكل طبيعي مثل:

  • التحكم في وزنك: اكتشفي وزنك المناسب وحاولي تحقيقه والحفاظ عليه.
  • ممارسة التمارين الرياضية: يجب عليك ممارسة التمارين الرياضية 5 أيام في الأسبوع وفي اليوم الواحد لا تقل عن نصف ساعة، وإذا لم تمارسين الرياضة لفترة طويلة، فيجب عليك البدء بالتدريج، لزيادة قدرة تحمل جسمك وإطالة نفسك، وحتى لا تحدث لك أي إصابات نتيجة اجهاد العضلات بشكل مفاجئ، ويمكنك البدء بالمشي فقط، أو بركوب الدراجات أو السباحة وبعد ذلك تسجدي ان قدرتك في أداء التمارين الرياضية أصبحت أكبر
  • اتباع نظام غذائي صحي: يجب أن تحاولي الابتعاد عن المأكولات الغير صحية والغنية بالزيوت والدهون والتقليل من الكربوهيدرات واتباع نظام غذائي صحي، ويفضل ان تتواصلي مع طبيب تغذية حيث يقوم بتحليل دم شامل ويري العناصر الغذائية الفقيرة في دمك، ويقوم بإعداد لكي نظام صحي متكامل ومتناسب مع حالتك بشكل دقيق.
  • إذا كنتي من المدخنين، فيجب عليك التوقف عن التدخين تماماً او على الأقل التقليل منه قدر الإمكان لأنه لا يؤثر على الدورة الشهرية فقط ولكنه يدمر الجسم بالكامل.

المصدر: mysecondspring , medicalnewstoday

مقالات هامة:

ما هو التهاب البلعوم ؟
ما هو مرض القدم الرياضي
ما هو التهاب الجلد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.