حصوات الكلى

Please log in or register to like posts.
News
حصوات الكلى

حصوات الكلى من الامراض التي كانت موجود من قديم العصور حيث وُجد بعض الرسومات على جدران المعابد تتحدث عن حصوات الكلى وطرق علاجاها قديماً.

ويبلغ خطر الإصابة بحصوات الكلى بين البالغين في الولايات المتحدة حوالي 9٪، ويبدو أن الاحتباس الحراري قد يزيد من هذا الخطر وذلك لان مع ارتفاع درجة حرارة المناخ، فيكون البشر أكثر عرضة للجفاف، مما يزيد من خطر تكوين الحصى.

وهناك أربعة أنواع رئيسية من حصى الكلى:

  1. أكسالات الكالسيوم وفوسفات الكالسيوم.
  2. حمض اليوريك.
  3. الستروفيت (فوسفات مغنيسيوم الأمونيوم).
  4. السيستين.

والعامل المشترك بين جميع هذه الأنواع هو الجفاف لذلك أي شخص عرضة لحصى الكلى يجب الانتباه إلى الماء جيد. وأظهرت تجربة عشوائية أن شرب 2 لتر من السوائل يوميًا يقلل من احتمال تكرار الحصى بمقدار النصف تقريبًا.

ويوصي دليل الجمعية الأمريكية لجراحة المسالك البولية للإدارة الطبية لحصى الكلى بأن يجب على المرضى الذين يصابوا بحصوات الكلى شرب أكثر من 2.5 لتر من السوائل يوميًا.

ويجب إحالة أي شخص لديه أعراض حصى الكلى إلى أخصائي المسالك البولية. وسيشمل التقييم الأولي غالبًا تحليل الدم والبول واختبارات التصوير.

ودعونا ننظر في عوامل الخطر المحددة والعلاج لكل نوع من أنواع الحصى الرئيسية.

ما هي اعراض حصى الكلى:

العديد من حصوات الكلى صغيرة جدًا بحيث لا تسبب الأعراض حيث يصاب بها واحد من كل 10 أشخاص دون معرفة. ومع ذلك، يمكن أن تكون مؤلمة عندما تتحرك الحصوة. ويمكن أن تتعثر الحجارة الكبيرة في الحالب. هذا يمكن أن يسبب أعراض مثل:

  • ألم شديد أو وجع على أحد جانبي أسفل الظهر.
  • التشنجات المفاجئة للألم المبرح وعادة ما يبدأ في ظهرك أسفل ضلوعك ويمكن أن تتحرك إلى الأمام من بطنك او إلى أعلى الفخذ والأعضاء التناسلية.
  • ظهور دم في بولك (وهذا قد يكون أو لا يكون مرئيًا)
  • الشعور بالمرض أو القيء.
  • الحاجة إلى تمرير البول العديد من المرات خلال اليوم.
  • الشعور بألم في البول.
  • شعور وكان البول تفوح منه رائحة العرق.
  • تجد صعوبة في الشعور بالراحة بشكل عام.
  • الشعور بالإرهاق.

وبعض هذه هي أيضا علامات على أن الانسداد يسبب العدوى.

فالألم ونوعه يعتمد على مكان وجود الحصى وليس على حجمه.

ويمكن أن يكون الألم – الذي يطلق عليه المغص الكلوي – شديدًا ويميل إلى التسبب في موجات تسببها تقلصات العضلات في الحالب.

وهذه الأعراض قد لا يكون سببها حصى الكلى؛ قد يكونون من شيء آخر. ولكن إذا كان لديك أي من أعراض حصى الكلى، يجب عليك الاتصال بطبيبك. فإذا كنت تعاني من ألم شديد أو ارتفاع في درجة الحرارة، فقد تحتاج إلى عناية طبية عاجلة.

ما هي أنواع حصى الكلى:

أكسالات الكالسيوم وأحجار فوسفات الكالسيوم:

حصوات الكالسيوم هي أكثر أنواع حصى الكلى شيوعًا، ويمكن أن تكون إما أكسالات الكالسيوم أو فوسفات الكالسيوم. وكما ذكرنا في المقدمة ان الماء مهم لمنع حصى الكلى وخصوصاً حصوات الكالسيوم.

وتظهر نتائج التجارب السريرية العشوائية أن الأشخاص الذين يعانون من حصى الكلى من نوع الكالسيوم يجب ألا يخفضوا معدل الكالسيوم الغذائي ويجب أن يستهلكوا المعدل اليومي الموصي به من الكالسيوم (1000 ملغ / يوم للنساء اللواتي تقل أعمارهن عن 50 عامًا والرجال الذين تقل أعمارهم عن 70 عامًا، و1200 ملغ / يوم للنساء أكثر من 50 عامًا والرجال فوق سن 70).

وذلك لان الكالسيوم يرتبط بالأكسالات في الأمعاء ويمنع امتصاصه من خلال الأمعاء، لذلك يوجد في البول نسبة قليلة منه لتشكيل الحصى.

ويمكن أن تزيد الأطعمة التي تحتوي على أكسالات (المكسرات، السبانخ، البطاطس، الشاي، والشوكولاتة) من كمية الأكسالات في البول.

حصوات حمض اليوريك:

معظم المرضى الذين يعانون من حصى الكلى حمض اليوريك لا يكون لديهم الكثير من حمض اليوريك. ولكن يكون حمضية البول مرتفعة للغاية. وعندما يحدث ذلك، تذوب المستويات الطبيعية من حمض اليوريك في البول حيث يمكن أن يتحول إلى بلورات.

فضبط درجة الحموضة في البول مع سترات البوتاسيوم كدواء يقلل من خطر تكوين حصوات حمض اليوريك ويمكن أن يساعد أيضًا في إذابة الأحجار الموجودة.

ويمكن أيضا أن تستخدم بيكربونات الصوديوم لقلوية البول. وبعض الأشخاص الذين يعانون من حصوات حمض اليوريك ينتجون كميات كبيرة من حمض اليوريك. وبالنسبة لهؤلاء المرضى، فإن تناول كميات أقل من البروتين الحيواني يمكن أن يساعد، وكذلك دواء يسمى الوبيورينول.

احجار الستروفيت:

يتكون حصى ستروفيت من فوسفات أمونيوم المغنسيوم، وتتشكل في البول القلوي.

والسبب الأكثر شيوعًا لحصى ستروفيت هو العدوى البكتيرية التي ترفع درجة حموضة البول. ويمكن أن يقلل حمض الأسيتوهيدروكساميك (AHA) مستويات الأس الهيدروجيني في البول والأمونيا ويساعد في إذابة الأحجار.

أحجار السيستين (النوع الأقل شيوعًا):

هي تعتبر نتيجة حالة وراثية حيث ينتج مستويات عالية من السيستين (حمض أميني) في البول، والتي تتشكل بعد ذلك إلى حصوات الكلى. ويمكن إدارة معظم حصوات السيستين عن طريق زيادة الترطيب والأدوية التي تغير درجة حموضة البول. وإذا لم يكن ذلك كافيًا للسيطرة على الحصى، فيمكنك إضافة دواء آخر.

ما هي أسباب حصى الكلى:

تتشكل حصوات الكلى عندما يكون هناك تراكم للأملاح أو المعادن في البول. ومن المرجح أن تصاب بهم إذا كان لديك أحد من افراد اسرتك كان مصاب بهم من قبل سواء كان من الدرجة الاولي او الثانية. والناس الآن يصابون بحصى الكلى في عمر يتراوح بين 20 و50 عامًا. والرجال والنساء معرضون لخطر مماثل.

وهناك بعض الحالات الطبية التي تزيد من فرصة تطوير حصوات الكلى. تشمل:

  • الحالات التي تؤثر على البول، مثل فرط كالسيوم البول، سيلين البول، النقرس، التليف الكيسي وفرط الدرقية.
  • حالة تؤثر على شكل أو هيكل الكلى أو الحالب.
  • متلازمة التمثيل الغذائي وهذا يعني مزيج من العديد من عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب، بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم والسمنة وارتفاع نسبة السكر في الدم، ومستويات الكوليسترول غير الصحية.
  • الأمراض المعدية المعوية، خاصة تلك التي تسبب الإسهال وقد تجعلك تعاني من الجفاف، مثل مرض كرون والتهاب القولون.

 

وصحتك العامة وأسلوب حياتك يمكن أن يحدث فرقًا أيضًا. فأنت أكثر عرضة لخطر الإصابة بحصى الكلى إذا كنتم:

  • تتناولون أدوية معينة على سبيل المثال، مثبطات الأنزيم البروتيني وبعض مدرات البول.
  • تتناولون الكثير من فيتامين ج أو مكملات الكالسيوم / فيتامين د، أو مضادات الحموضة.
  • مصابين بالتهابات المسالك البولية.
  • لا تشرب ما يكفي من السوائل يومياً.
  • لست نشطاً بشكل كافي.
  • تقوم بقضاء الكثير من الوقت في مناخ حار وجاف.
  • تعانون من السمنة المفرطة ولديكم مؤشر كتلة جسم مرتفع (BMI).

الخاتمة:

يجب أن يتذكر جميع الذين يعانون من حصى الكلى عبارة الماء هو الحل الأمثل حيث ان الترطيب الجيد هو علاج آمن ومفيد لجميع أنواع حصى الكلى ومع ذلك، من المهم إجراء مناقشة مستفيضة مع أخصائي أمراض المسالك البولية حول النهج الصحيح للتقييم والعلاج والاستراتيجيات لمنع تشكل الأحجار الجديدة.

المصدر:  health.harvard.edu , bupa.co.uk

 

مواضيع ذات صلة 

الكلى 

3 comments on “حصوات الكلى

  1. Pingback: الكلى - ahdathtoday

  2. Pingback: ماهي قرحة القولون - ahdathtoday

  3. Pingback: ما هي حساسية الأنف ؟ | الأعراض | الاسباب | العلاج - ahdathtoday

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *